الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنبيه طلاق المملكة قبل الدخول

جزء التالي صفحة
السابق

( تنبيه ) : قال في المتيطية : إذا وقع طلاق المملكة قبل الدخول فلها النصف من صداقها بخلاف المعتقة تختار نفسها قبل البناء تلك لا صداق لها ، والتخيير مثله ، والطلاق بالتمليك إذا كان بعد البناء رجعي إلا أن يملكها على مال ، فيكون بائنا كالخلع انتهى .

، وفي الشامل في ذلك قولان ، ونص في أول التخيير من المدونة على أن له الرجعة

ص ( كطلاقها )

ش : كذا في بعض النسخ أي كطلاقها نفسها بأن تقول : طلقت نفسي أو أنا طالق أو بنت منك أو بنت مني ، وفي بعض النسخ كطلاقه أي كما لو قالت له طلقتك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث