الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الظهار وأركانه وكفارته وما يتعلق بذلك

( وصح ) الظهار ( من ) مطلقة ( رجعية ) كالتي في العصمة ( و ) من أمة ( مدبرة ) وأم ولد بخلاف مبعضة ومعتقة لأجل ومشتركة لحرمة وطئهن

التالي السابق


( قوله : وصح من رجعية ) من بمعنى في أوانه ضمن الظهار الذي هو فاعل صح معنى الامتناع وقوله : وصح من الرجعية أي بخلاف تشبيه من هي في عصمته بمطلقته الرجعية فإنه لا يصح الظهار ; لأنه كتشبيه إحدى زوجتيه بالأخرى الحائض ( قوله : بخلاف مبعضة إلخ ) ابن عرفة والظهار في الممنوع المتعة بها لغو لنصها مع غيرها في المشتركة والمعتق بعضها لأجل الباجي والجلاب والمكاتبة ، وعزاه اللخمي لسحنون وقال : إلا أن ينوي إن عجزت فيلزمه ا هـ بن



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث