الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( أو حصلت ) عطف على لم تطق الوطء أي ولا استبراء إن لم تطق الوطء ولا إن حصلت أي أسباب الاستبراء من حصول ملك وما عطف عليه ( في أول ) نزول ( الحيض ) فتكتفي به غير أم الولد .

التالي السابق


( قوله : أي أسباب الاستبراء ) أشار الشارح إلى أن ضمير حصلت راجع للأسباب المفهومة ضمنا من الكلام السابق ، وقوله : وما عطف عليه أي من الخروج عن الملك حقيقة أو حكما مثل موت المالك أو عتقه لها ( قوله فتكتفي به غير أم الولد ) أي وأما هي إذا مات سيدها أو عتقت فلا بد من استئناف [ ص: 496 ] الاستبراء ولو كانت استبرئت أو انقضت عدتها قبل الموت أو العتق كما مر



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث