الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 42 ] " والنفاس مثله " .

النفاس بكسر النون في أصل اللغة : مصدر نفست المرأة بضم النون وفتحها مع كسر الفاء فيهما : إذا ولدت ، وسميت الولادة نفاسا من التنفس وهو التشقق والانصداع ، يقال : تنفست القوس إذا تشققت ، وقيل : سميت نفاسا لما يسيل لأجلها من الدم ، والدم : النفس كما تقدم ، ثم سمي الدم الخارج نفسه نفاسا ؛ لكونه خارجا بسبب الولادة التي هي النفاس تسمية للمسبب باسم السبب ، ويقال لمن بها النفاس : نفساء بضم النون وفتح الفاء وهي الفصحى ، ونفساء بفتحهما ، ونفساء بفتح النون وإسكان الفاء عن اللحياني في " نوادره " وغيره ، واللغات الثلاث بالمد ، ثم هي نفساء حتى تطهر ، وحكى ابن عديس في كتاب " الصواب " عن ثعلب ، النفساء : الحائض والوالدة والحامل ، وتجمع على نفاس ، ولا نظير له إلا ناقة عشراء ، ونوق عشار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث