الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وحدثني مالك أنه بلغه أن أمة كانت لعبد الله بن عمر بن الخطاب رآها عمر بن الخطاب وقد تهيأت بهيئة الحرائر فدخل على ابنته حفصة فقال ألم أر جارية أخيك تجوس الناس وقد تهيأت بهيئة الحرائر وأنكر ذلك عمر

التالي السابق


1839 1793 - ( مالك : أنه بلغه أن أمة كانت لعبد الله بن عمر بن الخطاب رآها عمر بن الخطاب ، وقد تهيأت بهيئة الحرائر ، فدخل على ابنته حفصة ) - أم المؤمنين - ( فقال : ألم أر جارية أخيك تجوس الناس ) - بالجيم ، وبالحاء المهملة - أي : تتخطاهم ، وتختلف عليهم ، قال أبو عبيد : كل موضع خالطته ، ووطأته فقد جسته وحسته ؛ بالحاء والجيم ، ( وأنها قد تهيأت ) : تمثلت وتصورت ( بهيئة الحرائر ، وأنكر ذلك عمر ) - رضي الله عنه - للفرق بينها وبين الحرة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث