الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ولا ) يباح ( أكل النجاسات كالميتة والدم ) لقوله تعالى { حرمت عليكم الميتة والدم } ( والرجيع ) أي الروث ( والبول ولو كانا طاهرين ) لاستقذارهما ( بلا ضرورة ) فإن اضطر إليهما أو إلى أحدهما جاز وتقدم في أول الجنائز : يجوز التداوي ببول إبل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث