الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ومن له على إنسان حق لم يمكن أخذه منه بحاكم وقدر له أي للمدين على مال

جزء التالي صفحة
السابق

( ولو رفع إليه ) أي الحاكم ( حكم في مختلف فيه لا يلزمه نقضه ) لعدم مخالفته كتابا أو سنة أو إجماعا أو ما يعتقده ( لينفذه لزمه تنفيذه وإن لم يره ) المرفوع إليه صحيحا لأنه حكم ساغ الخلاف فيه فإذا حكم به حاكم لم يجز نقضه فوجب تنفيذه ( وكذا لو كان نفس الحكم مختلفا فيه كحكمه بعلم و ) حكمه ( بنكوله ) أي الخصم ( و ) حكمه ( بشاهد ويمين وتزويجه بيتيمة ) بالولاية العامة وكالحكم على غائب وفي المحرر : لم يلزمه تنفيذه إلا أن يحكم به حاكم آخر قبله قال شارحه : فإن نفس الحكم في شيء لا يكون حكما بصحة الحكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث