الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( و ) كره ( رقي البيت ) أي دخوله ( أو عليه ) أي على ظهره ( أو على منبره عليه الصلاة والسلام بنعل ) محقق الطهارة أو خف ( بخلاف الطواف و ) دخول ( الحجر ) بالكسر بنعل طاهر فلا يكره .

التالي السابق


( رقي البيت أي دخوله أو عليه أي على ظهره أو على منبره عليه الصلاة والسلام بنعل ) ( قوله : أي دخوله ) أشار بذلك إلى أن المراد برقي البيت دخوله لا الصعود على درجه الذي يطلع عليه للبيت ; لأنه لا كراهة إذا كان لابسا لنعل طاهر أو خف . ( قوله : أي على ظهره ) أي الصعود على ظهره ، أو الصعود على منبره عليه السلام . ( قوله : بنعل محقق الطهارة ، أو خف ) بخلاف وضع مصحف على ما ذكر فإنه حرام لعظم حرمة القرآن على ما ذكر قاله عبق .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث