الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( وإن ) ( عقد مسلم ) على كافرة ، ولو أجنبية ( لكافر ) ( ترك ) عقده ولا نتعرض له بفسخ ، وقد ظلم المسلم نفسه قاله ابن القاسم .

التالي السابق


( قوله : على كافرة ) أي هذا إذا كانت قريبة له بل ولو إلخ .

( قوله : ترك ) أي وأما لو زوجها المسلم فإنه يفسخ أبدا خلافا لأصبغ القائل بعدم الفسخ .

( قوله : وقد ظلم المسلم نفسه ) أي لإعانته الكافر على ذلك العقد



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث