الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( فصل ) : قال النووي في تهذيب الأسماء واللغات : وأما ما روي عن بعض المتقدمين لو عاش إبراهيم لكان نبيا فباطل ، وجسارة على الكلام على المغيبات ، ومجازفة وهجوم على عظيم ، قال الحافظ ابن حجر في الإصابة : وهذا عجيب مع وروده عن ثلاثة من الصحابة [ وكأنه لم يظهر له وجه تأويله فبالغ في إنكاره ، وجوابه أن القضية شرطية لا تستلزم الوقوع ] ، ولا يظن بالصحابي أنه يهجم على مثل هذا بظنه ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث