الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة لا يعطي من الصدقة لبني هاشم ولا لمواليهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 5130 ) مسألة ; قال : ( ولا يعطي من الصدقة لبني هاشم ) ولا لمواليهم ، ولا للوالدين وإن علوا ، ولا للولد وإن سفل . ولا للزوج ، ولا للزوجة ، ولا لمن تلزمه مؤنته ، ولا لكافر ، ولا لمملوك ، إلا أن يكونوا من العاملين عليها ، فيعطون بحق ما عملوا ، ولا لغني ، وهو الذي يملك خمسين درهما أو قيمتها من الذهب . هذه المسائل قد تكررت ، وذكرنا شرحها في باب الزكاة ، بما أغنى عن إعادته ها هنا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث