الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( وإن مات له أقارب ) أو موال الأولى بهم غيره ( دفعة واحدة ، بهدم ونحوه ) كغرق وطاعون ( ولم يكن تجهيزهم دفعة واحدة ، استحب أن يبدأ بالأخوف فالأخوف ) لئلا يفسد بتأخره ( فإن استووا ) في الخوف أو عدمه ( بدأ بالأب ثم بالابن ، ثم بالأقرب فإن استووا كالأخوة والأعمام المستوين قدم أفضلهم ، ثم أسنهم ، ثم ) إن استووا في جميع ذلك فالتقديم ( بقرعة ) أي يقرع بينهم فمن خرجت له القرعة قدم ، لعدم المرجح سواها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث