الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل كل هدي أو إطعام يتعلق بحرم أو إحرام فهو لمساكين الحرم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( وهم ) أي : مساكين الحرم ( من كان ) مقيما [ ص: 461 ] ( به أو واردا إليه من حاج وغيره ممن له أخذ زكاة لحاجة ) كالفقير والمسكين والمكاتب والغارم لنفسه ( فإن دفع ) من الهدي أو الإطعام ( إلى فقير في ظنه فبان غنيا أجزأه ) كالزكاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث