الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ويحرم ) التسمية ( بملك الأملاك ونحوه ) مما يوازي أسماء الله كسلطان السلاطين ، وشاهنشاه لما روى أحمد { اشتد غضب الله على رجل تسمى ملك الأملاك لا ملك إلا الله } .

( و ) يحرم أيضا التسمية ( بما لا يليق إلا بالله كقدوس ، والبر وخالق [ ص: 27 ] ورحمن ) ; لأن معنى ذلك لا يليق بغيره تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث