الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( و ) يلزم ( اتباع راية والرضا بقسمته للغنيمة وبتعديله لها ) ; لأن ذلك من جملة طاعته ( وإن خفي عنه صواب عرفوه ونصحوه ) ( فلو أمرهم بالصلاة جماعة وقت لقاء العدو فأبوا عصوا ) قال الآجري : لا نعلم فيه خلافا ، ولو قال سيروا وقت كذا دفعوا معه نص عليه قال ابن مسعود " الخلاف شر " ذكره ابن عبد البر وقال كان يقال " لا خير مع الخلاف ولا شر مع الائتلاف " ونقل المروزي : لا يخالفوه ، يتشعث أمرهم ( ولا يجوز لأحد أن يتعلف ) وهو تحصيل العلف للدواب ( ولا يتحطب ) وهو تحصيل الحطب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث