الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ولو صالح ) إنسان ( سارقا أو شاربا أو زانيا ليطلقه ولا يرفعه للسلطان ) لم يصح الصلح ; لأن الرفع إلى السلطان ليس حقا يجوز الاعتياض عنه ( أو ) صالح ( شاهدا على أن لا يشهد عليه بحق آدمي ، أو بحق الله ، كزكاة ونحوها ، أو ) لئلا يشهد عليه ( بما يوجب [ ص: 401 ] حدا أو ) صالحه ( على أن لا يشهد عليه بالزور ) لم تصح على حرام أو على تركه ولا يجوز الاعتياض عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث