الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل وتحرم الجلالة وهي التي أكثر علفها النجاسة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( ويكره مداومة أكل لحم ) قاله الأصحاب قلت ومداومة ترك أكله لأن كلا منهما يورث قسوة القلب ( و ) يكره ( أكل لحم منتن ونيء ) ذكره جماعة وجزم في المنتهى بعدم الكراهة وقال في شرحه : فلا يكره أكلهما على الأصح قال في الفروع : ولا بأس بلحم نيء نقله مهنا ، ولحم منتن نقله أبو الحارث وذكر جماعة فيهما يكره وجعله في الانتصار في الثانية اتفاقا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث