الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التنبيه الرابع تأخر الحيض لا لريبة ولا لعذر

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( فأقصى الأجلين )

ش : أي أما العدة مع حيضة أو تسعة أشهر ، وليست كالمعتدة من الطلاق قال القابسي ; لأن العدة من أول الوفاة قد انقضت بمضي شهرين ، وخمس ليال ، والتربص لزوال الريبة فمتى زالت حلت ، والمطلقة عدتها بالأقراء ، وإنما تصير من أهل الأشهر بعد تسعة أشهر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث