الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ومن باع نخلا أو رهن نخلا أو وهب نخلا تشقق طلعه

( وإن ظهر أو تشقق بعض ثمره أو ) بعض ( طلع ولو من نوع ف ) ما ظهر أو تشقق ( لبائع ) ونحوه لما سبق ( وغيره ) أي غير الذي تشقق أو ظهر ( لمشتر ) ونحوه للخبر ( إلا ) إن ظهر أو تشقق بعض ثمره ( في شجرة فالكل ) أي كل ثمر الشجرة ما ظهر وتشقق وما لم يظهر ويتشقق ( لبائع ونحوه ) ; لأن بعض الشيء الواحد يتبع بعضه ( ولكل ) من معط وآخذ ( السقي ) لماله ( لمصلحة ) ويرجع فيها إلى أهل الخبرة ( ولو تضرر الآخر ) بالسقي لدخولهما في العقد على ذلك فإن لم تكن مصلحة في السقي منع منه ; لأن السقي يتضمن التصرف في ملك الغير ، والأصل المنع وإباحته للمصلحة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث