الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القرض

باب القرض بفتح القاف ، وحكي كسرها ، مصدر قرض الشيء يقرضه بكسر الراء إذا قطعه ومنه المقراض والقرض اسم مصدر بمعنى الاقتراض وشرعا ( دفع مال إرفاقا لمن ينتفع به ) أي المال ( ويرد بدله له ) وأجمعوا على جوازه لفعله صلى الله عليه وسلم ( وهو ) أي القرض ( من المرافق المندوب إليها ) للمقرض ، لحديث ابن مسعود مرفوعا { ما من مسلم يقرض مسلما قرضا مرتين إلا كان كصدقتها مرة } رواه ابن ماجه ولأن فيه تفريجا وقضاء لحاجة أخيه المسلم أشبه الصدقة عليه .

( و ) هو ( نوع من السلف ) لشموله له وللسلم ، فيصح بلفظه وبكل ما يؤدي معناه ، كملكتك هذا على أن ترد بدله

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث