الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قال في الفروع ، والظاهر : أن من فوائدها المسح في سفر المعصية .

وتعيين المسح على لابسه . قال في القواعد الأصولية : وفيما قاله نظر . ومنها : لبس الخف مع مدافعة أحد الأخبثين مكروه على الصحيح من المذهب ، نص عليه . وقيل لا يكره . ومنها : يجوز المسح للمستحاضة ونحوها كغيرها على الصحيح من المذهب نص عليه . وقيل : لا يجوز . وقيل : يتوقت المسح بوقت كل صلاة وصححه في الرعايتين ، والحاويين ، واختاره القاضي في الجامع . ومتى انقطع الدم استأنفت الوضوء ، وجها واحدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث