الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ستر العورة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ومنها : لو تقوى على أداء عبادة بأكل محرم : صحت . وقال أحمد : في بئر حفر بمال غصب : لا يتوضأ منها . وعنه إن لم يجد غيرها : لا أدري . ويأتي إذا صلى على أرض غيره أو مصلاه في الباب الآتي بعد قوله " ولا تصح الصلاة في الموضع المغصوب " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث