الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يستحب للعيد ما يستحب للجمعة من الاغتسال

ويستحب تعجيل صلاة الأضحى لأجل الذبح ، وتأخير صلاة الفطر لأجل تفريق صدقة الفطر قبلها .

هذه سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


( ويستحب تعجيل صلاة الأضحى لأجل الذبح، وتأخير صلاة الفطر لأجل تفريق صدقة الفطر قبلها هذه سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم) . قال العراقي : رواه الشافعي من رواية ابن الحويرث مرسلا أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى عمرو بن حزم، وهو بنجران أن عجل الأضحى، وأخر الفطر. اهـ .

قلت: رواه الشافعي، عن إبراهيم بن محمد، وهو ضعيف مكشوف الحال، وقال البيهقي : لم أره أصلا في حديث عمرو بن حزم؛ قال الحافظ: وفي كتاب الأضاحي للحسن بن أحمد البناء من طريق وكيع عن المعلى بن هلال، عن الأسود بن قيس، عن جندب قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بنا يوم الفطر، والشمس على قيد رمحين، والأضحى على قيد رمح، والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث