الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( وإذا ارتد الرجل وامرأته ، والعياذ بالله ولحقا بدار الحرب ، فحبلت المرأة في دار الحرب ، وولدت ولدا وولد لولدهما ولد فظهر عليهم جميعا فالولدان فيء ) لأن المرتدة تسترق فيتبعها ولدها ويجبر الولد الأول على الإسلام ولا يجبر ولد الولد ، وروى الحسن عن أبي حنيفة رحمهما الله: أنه يجبر تبعا للجد وأصله : التبعية في الإسلام ، وهي رابعة أربع مسائل كلها على الروايتين والثانية صدقة الفطر ، والثالثة جر الولاء والأخرى الوصية بالقرابة . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث