الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث في فضل العمرة في رمضان

جزء التالي صفحة
السابق

777 738 - مالك ، عن سمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن ; أنه سمع أبا بكر بن عبد الرحمن يقول : جاءت امرأة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت : إني قد كنت تجهزت للحج . فاعترض لي . فقال لها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " اعتمري في رمضان " فإن عمرة فيه كحجة " .

التالي السابق


16144 - قال أبو عمر : هكذا الحديث مرسلا في " الموطأ " ، إلا أنه قد صح أن أبا بكر بن عبد الرحمن قال : " سمعت من تلك المرأة . " ، فصار بذلك مسندا .

16145 - وقد ذكرنا شواهد الآثار المسندة بما وصفنا في " التمهيد " .

16146 - وفيه من الفقه : تطوع النساء بالحج إذا كان معهن ذو محرم أو زوج ، أو كانت المرأة في جماعة نساء يعين بعضهن بعضا ; يعني : أن لا ينضم الرجال إليهن عند النزول والركوب ، وكانت الطرق مأمونة .

16147 - وفيه : أن بعض الأعمال أفضل من بعض ، وأن الشهور بعضها أفضل من بعض .

[ ص: 236 ] 16148 - وقد روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : " عمرة في رمضان تعدل حجة " ، من حديث علي بن أبي طالب ، وأنس ، وابن عباس ، وأم معقل . وهو حديثه هذا ، وقد ذكرنا الأسانيد من أحاديث هؤلاء في " التمهيد " ، وأحسنها حديث ابن عباس .

16149 - وقيل في هذه المرأة " أم معقل " ، و " أم الهيثم " ، وقيل : " أم سنان " . وهي جدة عبد الله بن سلام ، والأشهر أم معقل .

16150 - ذكر عبد الرزاق ، قال : حدثنا معمر ، عن الزهري ، عن أبي بكر بن عبد الرحمن ، عن امرأة من بني أسد من خزيمة يقال لها أم معقل ، قالت : قلت : يا رسول الله : إني رأيت الحج فضل جملي ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " اعتمري في شهر رمضان ، فإن عمرة فيه تعدل حجة .

[ ص: 237 ] 16151 - هكذا قال الزهري : أم معقل في اسم المرأة ، وقد تابعه على ذلك جماعة .

16152 - قال ابن جريج : سمعت داود بن أبي عاصم يحدث بهذا الحديث عن أبي بكر بن عبد الرحمن ، قال : اسم المرأة أم سنان .

16153 - وأما قوله : " فإن عمرة في رمضان كحجة " ، يريد والله أعلم في التطوع لكل واحد منهما والثواب عليهما أنه سواء ، والله يوفي فضله من يشاء ، والفضائل ما تدرك بقياس ، وإنما فيها ما جاء في النص .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث