الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا جرح نفسه مختارا أو جرحه غيره باختياره فنفذت الجراحة إلى جوفه فقد أفطر

فصل : فأما إذا جرح نفسه مختارا ، أو جرحه غيره باختياره فنفذت الجراحة إلى جوفه فقد أفطر ، ولزمه القضاء ولو جرح بغير اختياره لم يفطر ، وقال داود بن علي لا يفطر بحال ، وقال أبو حنيفة إن لم تظهر من الجانب الآخر لم يفطر والدلالة عليهما مع ما ذكرناه من القياس مع الحسن بن صالح ، فأما إذا أسقط الدهن أو غيره حتى وصل إلى جوفه أو رأسه فلقد أفطر به ، وقال داود هو على صومه والدلالة عليه قوله صلى الله عليه وسلم للقيط بن صبرة : " بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما فترفق " وإنما أمره بالرفق خوفا من الفطر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث