الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يكره للصائم أن يستاك عشيا من زوال الشمس إلى غروبها

فصل : فأما السواك بالعود الرطب فقد كرهه مالك وأحمد وإسحاق قالوا : لأنه يحلب الفم فوجب أن يكون مكروها كالعلك ، وذهب الشافعي وأبو حنيفة والفقهاء إلى جوازه بالعود الرطب واليابس ، من غير كراهة ؛ لأن كل من استحب له السواك بالعود اليابس استحب له السواك بالعود الرطب ، كغير الصائم ، ولأن رطوبة العود ليس بأكثر من رطوبة الماء في المضمضة ثم لم يمنع الصائم منها ، كذلك من رطوبة العود فأما العلك ، فإنما كرهناه ؛ لأنه يدعو القيء ويورث العطش ، ويحلب الفم وهذه الأوصاف غير موجودة في العود الرطب ، فلذلك لم يكره والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث