الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يعكفون على أصنام لهم

التالي السابق


أي هذا باب يذكر فيه قوله تعالى: يعكفون على أصنام لهم وقبله وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتوا على قوم يعكفون على أصنام لهم الآية، وذكرها ولم يفسرها.

قوله: " على قوم " قال بعض المفسرين: على قوم من الكنعانيين، وقيل: كانوا من لخم، وقال ابن جرير: وكانوا يعبدون أصناما على صورة البقر.

قوله: " يعكفون " من عكف يعكف عكوفا وهو الإقامة على الشيء والمكان ولزومهما، ويقال: عكف يعكف من باب ضرب يضرب، وعكف يعكف من باب نصر ينصر، والفاعل عاكف ومنه قيل لمن لازم المسجد وأقام على العبادة فيه: عاكف ومعتكف.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث