الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل فك حجره لتكليفه ورشده

[ ص: 178 ] فصل : ومن فك حجره لتكليفه ورشده ( فسفه ) أي صار سفيها ( أعيد ) حجره لدوران الحكم مع علته ، ولا يحجر عليه ( ولا ينظر في ماله إلا حاكم ) لاختلاف التبذير الذي هو سبب الحجر عليه ثانيا فيحتاج إلى الاجتهاد ، أشبه الحجر لفلس ( كمن جن ) بعد بلوغه ورشده فلا ينظر في ماله إلا حاكم وكذا الشيخ الكبير إذا اختل عقله حجر عليه كالمجنون

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث