الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب الإفاضة

حدثني يحيى عن مالك عن نافع وعبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر أن عمر بن الخطاب خطب الناس بعرفة وعلمهم أمر الحج وقال لهم فيما قال إذا جئتم منى فمن رمى الجمرة فقد حل له ما حرم على الحاج إلا النساء والطيب لا يمس أحد نساء ولا طيبا حتى يطوف بالبيت [ ص: 561 ]

التالي السابق


[ ص: 561 ] 73 - باب الإفاضة

938 922 - ( مالك عن نافع وعبد الله بن دينار ) وكل منهما مولى ابن عمر ( عن عبد الله بن عمر : أن عمر بن الخطاب خطب الناس بعرفة ) اتباعا له - صلى الله عليه وسلم - كما مر ( وعلمهم أمر الحج ، وقال لهم فيما قال : إذا جئتم منى فمن رمى الجمرة فقد حل له ما حرم على الحاج إلا النساء والطيب ، لا يمس أحد نساء ولا طيبا ) لأنه من دواعي الجماع ( حتى يطوف بالبيت ) طواف الإفاضة ، وهذا مذهب ابن عمر في الطيب ، وكرهه مالك فقط ، وقال : يحرم الصيد ، قال ابن عبد البر : لقوله تعالى : ( لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ) ( سورة المائدة : الآية 95 ) ومن لم تحل له النساء ، فهو حرام .

وقال عطاء وطائفة : إلا النساء والصيد .

وقال الشافعي وغيره : إلا النساء خاصة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث