الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


كيف

كيف : اسم يرد على وجهين :

الشرط : وخرج عليه : ينفق كيف يشاء [ المائدة : 64 ] . يصوركم في الأرحام كيف يشاء [ آل عمران : 6 ] . فيبسطه في السماء كيف يشاء [ الروم : 48 ] وجوابها في ذلك كله محذوف لدلالة ما قبلها .

والاستفهام : وهو الغالب ، ويستفهم بها عن حال الشيء لا عن ذاته . قال الراغب : وإنما يسأل بها عما يصح أن يقال فيه : شبيه وغير شبيه ، ولهذا لا يصح أن يقال في الله كيف . قال : وكلما أخبر الله بلفظ كيف عن نفسه فهو استخبار على طريق التنبيه للمخاطب أو التوبيخ ، نحو : كيف تكفرون [ البقرة : 28 ] . كيف يهدي الله قوما [ آل عمران : 86 ] .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث