الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الأنبياء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

سورة الأنبياء :

قدمت ما فيها مستوفى، وظهر لي في اتصالها بآخر طه: أنه سبحانه لما قال: قل كل متربص فتربصوا "طه: 135"، وقال قبله: ولولا كلمة سبقت من ربك إلى أجل مسمى "طه: 129".

قال في مطلع هذه: اقترب للناس حسابهم "1" إشارة إلى قرب الأجل، ودنو الأمل المنتظر.

وفيه أيضا مناسبة لقوله هناك: ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم "طه: 131" الآية.

فإن قرب الساعة يقتضي الإعراض عن هذه 3 الحياة الدنيا; لدنوها من الزوال والفناء; ولهذا ورد في الحديث: أنها لما نزلت قيل لبعض الصحابة: هلا سألت النبي -صلى الله عليه وسلم- عنها؟ فقال: "نزلت اليوم سورة أذهلتنا عن الدنيا".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث