الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى اعلموا أن الله شديد العقاب وأن الله غفور رحيم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( اعلموا أن الله شديد العقاب وأن الله غفور رحيم ) .

قوله تعالى : ( اعلموا أن الله شديد العقاب وأن الله غفور رحيم ) لما ذكر الله تعالى أنواع رحمته بعباده ذكر بعده أنه شديد العقاب ؛ لأن الإيمان لا يتم إلا بالرجاء والخوف ، كما قال عليه الصلاة والسلام : " لو وزن خوف المؤمن ورجاؤه لاعتدلا " ثم ذكر عقيبه ما يدل على الرحمة ، وهو كونه غفورا رحيما ، وذلك يدل على أن جانب الرحمة أغلب ؛ لأنه تعالى ذكر فيما قبل أنواع رحمته وكرمه ، ثم ذكر أنه شديد العقاب ثم ذكر عقيبه وصفين من أوصاف الرحمة وهو كونه غفورا رحيما ، وهذا تنبيه على دقيقة وهي أن ابتداء الخلق والإيجاد كان لأجل الرحمة ، والظاهر أن الختم لا يكون إلا على الرحمة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث