الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من لم يقرب الكعبة ولم يطف حتى يخرج إلى عرفة ويرجع بعد الطواف الأول

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1545 باب من لم يقرب الكعبة ولم يطف حتى يخرج إلى عرفة ويرجع بعد الطواف الأول

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان شأن من لم يقرب الكعبة، أي من لم يطف طوافا آخر غير طواف القدوم; لأن الحاج لا طواف عليه غير طواف القدوم حتى يخرج إلى عرفات وينصرف ويرمي جمرة العقبة.

قوله: "حتى يخرج" أي إلى أن يخرج.

قوله: "ويرجع" بالنصب، عطف على "يخرج".

قوله: "بعد الطواف الأول" أي طواف القدوم، وقرب الشيء بالضم يقرب إذا دنا، وقربته بالكسر أقربه أي دنوت منه.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث