الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسائل فقهية مختلفة

[ ص: 477 ] [مسائل فقهية مختلفة]

مسألة: فيمن ينوي الغسل، فتوضأ، ثم اغتسل هل يجزيه، أم يتوضأ ثانيا بعد فراغه من الغسل؟

الجواب: الحمد لله.

قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا اغتسل من الجنابة يتوضأ أولا، فتارة يكمل الوضوء بغسل رجليه، ثم يغسل سائر بدنه. وتارة يؤخر غسل رجليه إلى آخر الغسل. ولم يكن يعيد وضوءا آخر بعد الغسل، بل ولا يعيد الماء على أعضاء الوضوء، بل يكفي مروره عليها أولا. فإذا نوى الجنب بالغسل أن يرفع الحدثين: الأصغر والأكبر، وتوضأ أولا، لم يحتج إلى وضوء ثاني باتفاق الأئمة رضي الله عنهم أجمعين. والله أعلم.

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث