الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أضطر لحضور المناسبات التي تغضب الله وأنا مكرهة
رقم الإستشارة: 2279931

5738 0 262

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا إنسانة أحاول أن أكون ملتزمة، وأتمنى من الله التوفيق والسداد، ولكن أعظم مشكلة تواجهني هي حضور المناسبات التي يكون فيها منكرات، وخصوصا الموسيقى، أقسم بالله بأنني عندما أعلم بوجود بمناسبة ينتابني القلق والهم والبكاء، وأرى العالم تتحدث عن المناسبة واستعداداتهم لها، وأنا في هم لا يعلم به إلا خالقي، ولا أرغب في حضور تلك المناسبات، ولكنني أكون مجبرة من قبل أهلي وزوجي، وخصوصا إذا كانت لإخوتي أو إخوة زوجي فلا مجال للاعتذار.

دائما أدعو على نفسي بالموت، ولا أريد أن أعصي الله، ولا أستطيع إنكار المنكر إلا بقلبي، ولا أستطيع بأي حال من الأحوال ترك هذه المناسبات لكوني مجبرة على حضورها.

أنا في هم لا يعلم به إلا الله، أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أصايل حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أهلاً بك في موقعك "إسلام ويب"، وإنَّا سعداء بتواصلك معنا، ونسأل الله أن يحفظك من كل مكروه، وأن يقدِّر لك الخير حيث كان، وأن يرضيك به، وبخصوصِ ما تفضلت بالسُّؤال عنه فإنَّنا نحبُّ أن نجيبك من خلال ما يلي:

أولا: جزاك الله خيرا -أختنا الكريمة- على تدينك، وعلى حرصك على طاعة ربك، ونسأل الله أن يحفظك وأن يبارك فيك، وأن يصرف عنك شر كل ذي شر.

ثانيا: لماذا الدعاء على نفسك بالموت؟ أنت -أختنا- مجبرة، وذهابك ليس عن رغبة بل عن كره، والإكراه أحد الروافع الثلاث للذنب فقد قال صلى الله عليه وسلم من حديث عبد الله بن عباس: (إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استُكرهوا عليه).

ثالثا: إننا ننصحك -أختنا الكريمة- بما يلي:
1- النصح اللين الطيب لزوجك أولا، وبيان حكم الشرع في مسألة الغناء، بلغة رقيقة تحمل من الود ما تحمل من الحرص، فإن انساق إليك وهداه الله كفاك الله المؤنة.

2- الاجتهاد على إخوانك وأخواتك ولو بالرسائل النصية، ولا يكون هذا متتابعا حتى لا يملوا، ولكن على فترات متباعدة.

3- عند عدم الاستطاعة، وأصبح الذهاب ضروريا، وكنت فيه مكرهة، فلا حرج عليك، ولكن اشغلي نفسك بذكر الله، ولا بأس أن تجعلي في أذنيك سماعة لسماع محاضرة أو ندوة، أو قراءة قرآن دون أن يلحظ أحد.

وأخيراً: هذا لون من ألوان الجهاد، وقد تأخذين من الأجر عليه أضعاف ما تتصورين، فلا يقل عزمك، واستعيني بالله واصبري.

نسأل الله أن يوفقك ويحفظك، والله المستعان.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: