الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثمان ومائة

[ ص: 37 ] ثم دخلت سنة ثمان ومائة

ففيها افتتح مسلمة بن عبد الملك قيسارية من بلاد الروم وفتح إبراهيم بن هشام بن عبد الملك حصنا من حصون الروم أيضا . وفيها غزا أسد بن عبد الله القسري أمير خراسان فكسر الأتراك كسرة فاضحة . وحج بالناس فيها إبراهيم بن هشام بن إسماعيل المخزومي أمير الحرمين والطائف . والعمال فيها هم العمال في التي قبلها بأعيانهم .

وفيها توفي بكر بن عبد الله المزني . وراشد بن سعد المقرائي الحمصي . ومحمد بن كعب القرظي في قول . وأبو نضرة المنذر بن مالك [ ص: 38 ] بن قطعة العبدي .

وقد ذكرنا تراجمهم في كتابنا " التكميل " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث