الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في حديث كعب بن مالك وقول الله عز وجل وعلى الثلاثة الذين خلفوا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

التالي السابق


أي وفي بيان قول الله عز وجل وعلى الثلاثة الذين خلفوا والثلاثة هم كعب بن مالك المذكور، وهلال بن أمية، ومرارة بن الربيع، تخلفوا عن غزوة تبوك فتاب الله عليهم، وعذرهم، وأنزل في حقهم وعلى الثلاثة الذين خلفوا أي عن غزوة تبوك، أي وتاب الله على الثلاثة، وهو عطف على ما قبله، وهو قوله لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار إلى قوله رءوف رحيم [ ص: 48 ] ثم عطف عليه قوله: (وعلى الثلاثة) قال مجاهد: قوله لقد تاب الله الآية نزلت في غزوة تبوك، واختلف في معنى التوبة على النبي صلى الله عليه وسلم، فقيل: هو مفتاح كلام؛ لأنه لما كان سبب توبة التائبين ذكر معهم كقوله فأن لله خمسه وللرسول وقال الزمخشري: تاب الله على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم كقوله ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ومثل قوله واستغفر لذنبك وقيل: معناه تاب الله عليه من إذنه للمنافقين في التخلف عنه كقوله عفا الله عنك.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث