الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


4268 باب فأذنوا بحرب فاعلموا.

التالي السابق


أي هذا باب فيه قوله تعالى فأذنوا وأوله فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله

قوله: فأذنوا " أي فاعلموا بها، من آذن بالشيء إذا أعلم به، وقرئ "فآذنوا" بالمد أي فأعملوا بها غيركم، وهو من الأذن بفتحتين، وهو الاستماع; لأنه من طريق العلم، وقرأ الحسن رحمه الله "فأيقنوا" قال ابن عباس: فاستيقنوا بحرب من الله ورسوله، وعن سعيد بن جبير: يقال يوم القيامة لآكل الربا: خذ سلاحك للحرب، وهذا تهديد شديد ووعيد أكيد، وروى ابن أبي حاتم بإسناده عن الحسن وابن سيرين أنهما قالا: إن هؤلاء الصيارفة قد أكلوا الربا، وإنهم قد أذنوا بحرب من الله ورسوله، ولو كان على الناس إمام عادل لاستتابهم، فإن تابوا وإلا وضع فيهم السلاح.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث