الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وممن توفي فيها من الأعيان :

طراد بن محمد بن علي بن الحسن بن محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن الإمام بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس ، أبو الفوارس بن أبي الحسن بن أبي القاسم بن أبي تمام ، من ولد زينب بنت سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس ، وهي أم ولد عبد الله بن محمد بن إبراهيم الإمام بن محمد بن عبد الله بن عباس ، سمع الحديث الكثير والكتب الكبار ، وتفرد بالرواية عن جماعة من المشايخ ، ورحل إليه من الآفاق ، وأملى الحديث في بلدان شتى ، وكان يحضر مجلسه العلماء والسادة ، وحضر أبو عبد الله الدامغاني مجلسه ، وباشر نقابة العباسيين مدة طويلة ، وتوفي عن نيف وتسعين سنة ، ودفن في مقابر الشهداء ؛ رحمه الله .

المظفر أبو الفتح ابن رئيس الرؤساء أبي القاسم ابن المسلمة

كانت داره مجمعا لأهل العلم والدين والأدب ، وبها توفي الشيخ أبو إسحاق الشيرازي ، ولما توفي أبو الفتح دفن عند الشيخ أبي إسحاق في تربته ، رحمه الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث