الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وممن توفي فيها من الأعيان :

عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد أبو البركات الأنماطي الحافظ سمع الكثير وحدث كان ثقة دينا ورعا طليق الوجه سهل الأخلاق ، توفي في المحرم عن ست وتسعين سنة .

[ ص: 335 ] علي بن طراد بن محمد بن علي الزينبي

الوزير العباسي أبو القاسم نقيب النقباء على الطائفتين في أيام المستظهر ووزر للمسترشد المقتفي ، ثم عزل وأعيد ، ولم يل الوزارة من العباسيين غيره ، وقد سمع الكثير وأسمع ، وتوفي في رمضان عن ست وسبعين سنة ، رحمه الله .

الزمخشري محمود بن عمر بن محمد بن عمر

أبو القاسم الزمخشري صاحب الكشاف في التفسير والمفصل في النحو ، وغير ذلك من المصنفات المفيدة ، وقد سمع الحديث وطاف البلاد في طلب العلم ، وجاور بمكة مدة ، وكان يظهر مذهب الاعتزال ، ويصرح بذلك في تفسيره ويناظر عليه ثم كانت وفاته بخوارزم ليلة عرفة من هذه السنة ، عن ست وسبعين سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث