الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وفيها توفي من الأعيان :

روح بن أحمد أبو طالب الحديثي

قاضي القضاة ببغداد في بعض الأحيان وكان ابنه بأرض الحجاز ، فلما بلغه موت أبيه مرض بعده فمات بعد أيام وكان ينبذ بالرفض .

شملة التركماني

كان قد تغلب على بلاد فارس واستحدث قلاعا وتغلب على السلجوقية وانتظم له الدست نحوا من عشرين سنة ثم إنه حاربه بعض التركمان فقتلوه .

[ ص: 508 ] قايماز بن عبد الله

قطب الدين المستنجدي
وزر للخليفة المستضيء ، وكان مقدما على العساكر كلهم ثم إنه خرج على الخليفة وقصد أن ينهب دار الخلافة فصعد الخليفة فوق سطح في داره وأمر العامة بنهب دار قايماز فنهبت وكان ذلك بإفتاء الفقهاء فهرب فهلك وهلك من كان معه في المهامه والقفار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث