الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وممن توفي فيها من الأعيان :

الخطيب الإمام قطب الدين أبو الزكاء عبد المنعم بن يحيى بن إبراهيم بن علي بن جعفر بن عبد الله بن محمد بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف القرشي الزهري

خطيب بيت المقدس أربعين سنة ، وكان من الصلحاء الكبار ، مجموعا عن الناس ، حسن الهيئة مهيبا ، عزيز النفس يفتي الناس ، ويذكر التفسير من حفظه في المحراب بعد صلاة الصبح ، وقد سمع الكثير وكان من الأخيار ، ولد سنة ثلاث وستمائة ، وتوفي ليلة الثلاثاء سابع رمضان عن أربع وثمانين سنة .

الشيخ الصالح العابد إبراهيم بن معضاد بن شداد بن ماجد الجعبري ، [ ص: 615 ] تقي الدين أبو إسحاق

أصله من قلعة جعبر ، ثم أقام بالقاهرة ، فكان يعظ الناس ، وكان الناس ينتفعون بكلامه كثيرا ، توفي بالقاهرة يوم السبت الرابع والعشرين من المحرم ، ودفن في تربته بالحسينية ، وله نظم حسن ، وكان من الصلحاء المشهورين ، رحمه الله تعالى .

الشيخ الصالح ياسين بن عبد الله المقرئ الحجام

شيخ الشيخ محيي الدين النواوي ، وقد حج عشرين حجة ، وكانت له أحوال وكرامات .

الخونده غازية خاتون بنت الملك المنصور قلاوون زوجة الملك السعيد

الحكيم الرئيس علاء الدين علي بن أبي الحزم بن نفيس

شرح " القانون " لابن سينا ، وصنف " الموجز " وغيره من الفوائد ، وكان يكتب من حفظه ، وكان اشتغاله على ابن الدخواري ، وتوفي بمصر في ذي القعدة .

الشيخ بدر الدين أبو عبد الله محمد بن الشيخ جمال الدين بن مالك النحوي

شارح " الألفية " التي عملها أبوه ، وهو من أحسن الشروح وأكثرها فوائد ، وكان لطيفا ظريفا فاضلا ، توفي في يوم الأحد الثامن من المحرم ، ودفن من الغد بباب الصغير . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث