الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

دخول نائب السلطنة منكلي بغا

في يوم الخميس السابع والعشرين من ذي القعدة دخل نائب السلطنة منكلي بغا من حلب إلى دمشق نائبا عليها في تجمل هائل ، ولكنه مستمرض في بدنه بسبب ما كان ناله من التعب في مصابرة الأعراب ، فنزل دار السعادة على العادة .

وفي يوم الاثنين مستهل ذي الحجة خلع على قاضي القضاة تاج الدين السبكي الشافعي للخطابة بجامع دمشق ، واستمر على ما كان عليه يخطب بنفسه كل جمعة . وفي يوم الثلاثاء ثانيه قدم القاضي فتح الدين بن الشهيد ، ولبس الخلعة ، وراح الناس لتهنئته . وفي يوم الخميس حضر القاضي فتح الدين بن الشهيد - كاتب السر - مشيخة السميساطية ، وحضر عنده القضاة والأعيان بعد الظهر ، وخلع عليه لذلك أيضا ، وحضر فيها من الغد على العادة ، وخلع في هذا اليوم على وكيل بيت المال الشيخ جمال الدين بن الرهاوي ، وعلى الشيخ شهاب الدين الزهري بفتيا دار العدل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث