الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


2012 2013 2014 2015 [ ص: 420 ] ص: وقد حدثنا عمران بن موسى الطائي وابن أبي داود، قالا: نا أبو الوليد (ح).

وحدثنا ابن أبي عمران ، قال: ثنا علي بن الجعد، قال: أنا أيوب بن عتبة ، عن قيس بن طلق ، عن أبيه ، عن النبي - عليه السلام - قال: "لا وتران في ليلة".

حدثنا ابن أبي داود ، قال: ثنا أبو الوليد ، قال: ثنا ملازم بن عمرو ، قال: حدثني عبد الله بن بدر ، عن قيس بن طلق ، عن أبيه ، عن النبي - عليه السلام - مثله.

حدثنا أبو أمية ، قال: ثنا أبو نعيم وأبو الوليد ، قالا: ثنا ملازم ، عن عبد الله ابن بدر ... فذكر مثله بإسناده.

التالي السابق


ش: ذكر حديث طلق بن علي بن المنذر الحنفي السحيمي اليمامي الصحابي - رضي الله عنه -، لكونه حجة لما ذهب إليه أهل المقالة الثانية فيما إذا تطوع بعد الوتر لا يكون ذلك نقضا لوتره، فلا يعيد وتره; لأنه - عليه السلام - قال: "لا وتران في ليلة"، يعني: لا يصلى وتر مرتين في ليلة واحدة.

وأخرجه من أربع طرق:

الأول: عن عمران بن موسى الطائي وإبراهيم بن أبي داود البرلسي كلاهما، عن أبي الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي البصري شيخ البخاري وأبي داود ، عن أيوب بن عتبة اليمامي قاضي اليمامة ، عن قيس بن طلق ، عن أبيه طلق بن علي .

وأخرجه أحمد في "مسنده" : ثنا أبو النضر، قال: ثنا أيوب -يعني ابن عتبة- قال: ثنا قيس بن طلق ، عن أبيه قال: قال رسول الله - عليه السلام -: "لا وتران في ليلة".

ومعناه: أن من أوتر ثم صلى بعد ذلك لا يعيد الوتر.

الثاني: عن أحمد بن أبي عمران موسى بن عيسى الفقيه البغدادي ، عن علي بن الجعد بن عبيد الجوهري الثقة المتقن الثبت، عن أيوب بن عتبة ... إلى آخره.

[ ص: 421 ] وأخرجه البيهقي في "سننه" .

الثالث: عن إبراهيم بن أبي داود البرلسي ، عن أبي الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ، عن ملازم بن عمرو بن عبد الله السحيمي أبي عمرو اليمامي ، عن عبد الله ابن بدر بن عميرة السحيمي اليمامي ، عن قيس بن طلق ، عن أبيه طلق بن علي ، عن النبي - عليه السلام - مثله.

وأخرجه أبو داود بأتم منه: ثنا مسدد، ثنا ملازم بن عمرو، نا عبد الله بن بدر ، عن قيس بن طلق قال: "زارنا طلق بن علي في يوم من رمضان وأمسى عندنا وأفطر، ثم قام بنا تلك الليلة وأوتر بنا، ثم انحدر إلى مسجده، فصلى بأصحابه حتى إذا بقي الوتر قدم رجلا فقال: أوتر بأصحابك، فإني سمعت رسول الله - عليه السلام - يقول: لا وتران في ليلة".

الرابع: عن أبي أمية محمد بن إبراهيم بن مسلم الطرسوسي ، عن أبي نعيم الفضل بن دكين ، وأبي الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي، كلاهما عن ملازم بن عمرو ... إلى آخره.

وأخرجه النسائي : أنا هناد بن السري ، عن ملازم بن عمرو، قال: حدثني عبد الله بن بدر ، عن قيس بن طلق قال: "زارنا أبي طلق بن علي في يوم من رمضان فأمسى بنا وقام بنا تلك الليلة ... " إلى آخره نحو رواية أبي داود .

فإن قيل: كيف استدل بهذا الحديث للطائفة الثانية، وفي إسناده أيوب بن عتبة وقد قال فيه يحيى: ضعيف. وعنه: ليس بشيء. وقال مسلم: ضعيف. وقال البخاري: هو عندهم لين.

وفي إسناده أيضا قيس بن طلق وقد ضعفه غير واحد؟

[ ص: 422 ] قلت: أما أيوب فقد قال ابن عدي: يكتب حديثه، وعن يحيى: لا بأس به. وأما قيس بن طلق فقد قال العجلي: يمامي تابعي ثقة، وهكذا وثقه ابن معين، وذكره ابن حبان في الثقات.

وأخرج الترمذي حديثه هذا: عن هناد ، عن ملازم بن عمرو عن عبد الله بن بدر، عنه.

وقال: هذا حديث حسن غريب.

والحديث الحسن يجوز الاحتجاج به، ولئن سلمنا إجماع ضعف أيوب بن عتبة، فقد أخرج الحديث من طريقين ليس فيهما أيوب، فافهم.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث