الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

3662 1945 - (3671) - (1\387) عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم: "استحيوا من الله عز وجل حق الحياء "، قال: قلنا: يا رسول الله، إنا نستحي، والحمد لله، قال: "ليس ذلك، ولكن من استحيى من الله حق الحياء، فليحفظ الرأس وما حوى، وليحفظ البطن وما وعى، وليذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة، ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك، فقد استحيا من الله عز وجل حق الحياء".

[ ص: 278 ]

التالي السابق


[ ص: 278 ] * قوله: "ليس ذلك" أي: ليس المطلوب ذلك، أو ليس حياؤكم ذلك المطلوب.

* "وما حوى" أي: جمعه من القوى والأعضاء; من العين والأذن واللسان، فلا يستعمل هذه الأشياء فيما لا يرضى به الله.

* "وما وعى" أي: ما حفظه البطن وجمعه، ويتصل به من الفرج والرجلين واليدين والقلب من استعمالها في المعاصي.

* "والبلى": - بكسر الباء - أي: صيرورته ترابا بعد الموت.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث