الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ الفرائد ]

الفرائد : هو مختص بالفصاحة دون البلاغة; لأنه الإتيان بلفظة تتنزل منزلة الفريدة من العقد - وهي الجوهرة التي لا نظير لها - تدل على عظم فصاحة هذا الكلام ، وقوة عارضته ، وجزالة منطقه ، وأصالة عربيته ، بحيث لو أسقطت من الكلام عزت على الفصحاء .

ومنه لفظ ( حصحص ) في قوله : الآن حصحص الحق و ( الرفث ) في قوله : أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم [ البقرة : 187 ] ، ولفظة ( فزع ) في قوله : حتى إذا فزع عن قلوبهم [ سبإ : 23 ] ، و ( خائنة الأعين ) في قوله : يعلم خائنة الأعين [ غافر : 19 ] .

وألفاظ قوله : فلما استيأسوا منه خلصوا نجيا [ يوسف : 80 ] ، وقوله : فإذا نزل بساحتهم فساء صباح المنذرين [ الصافات : 177 ] .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث