الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : فأما ما عدا زينة جسدها من زينة منزلها وزينة فرشها فلا تمنع منه : لأنه ليس يدخل عليها على الإحداد من الأجانب من يراها فيه فيحسنها ، وكذلك لا يحرم عليها أن تنام على فراش أو تضع رأسها على وسادة ، ولا تمنع من أكل اللحم والحلواء وسائر المآكل المشتهاة لقول النبي صلى الله عليه وسلم لا رهبانية في الإسلام . [ ص: 283 ] فأما أكل ما فيه طيب من الحلواء أو الطبيخ فهو محظور عليها : لأنه يحرك شهوتها للرجال وإن لم تتحرك لها شهوة الرجال ، والله أعلم بالصواب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث