الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في بيان الهبة وأحكامها وما يتعلق بها

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 182 ] لا بابن مع قوله داره

التالي السابق


( لا ) تنعقد الهبة في الأرض بقول الأب لابنه ( ابن ) فعل أمر من البناء فيها دارا وبناها فيها ( مع قوله ) أي الأب الذي أمر ابنه بالبناء هذه ( داره ) أي الابن الذي بناها ، فإذا مات الأب فلا يختص الابن بالأرض ويشاركه فيها الورثة ، وللابن قيمة بنائه منقوضا قالهابن مزين و نصه من قال لابنه اعمل في هذا المكان كرما أو جنانا أو ابن فيه دارا ففعل الولد في حياة أبيه ، وصار الأب يقول كرم ابني وجنان ابني ، فإن القاعة لا يستحقها الابن بذلك وتورث عن الأب ، وليس للابن إلا قيمة عمله منقوضا ، وكذا قول الرجل في شيء بعرف له هذا كرم ولدي أو دابة ولدي فليس بشيء ولا يستحق الولد منه شيئا صغيرا كان أو كبيرا إلا بإشهاد بصدقة أو هبة أو بيع ، وكذلك المرأة مع زوجها ، وقد يكون مثل هذا كثيرا في الناس في الولد والزوج ولا يريدون به التمليك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث