الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في بيان الهبة وأحكامها وما يتعلق بها

جزء التالي صفحة
السابق

وحيز ، وإن بلا إذن ، وأجبر عليه

التالي السابق


( وحيز ) بكسر الحاء المهملة وسكون التحتية فزاي ، أي أخذ الموهوب من واهبه بإذنه ، بل ( وإن ) كان حوزه ( بلا إذن ) من واهبه لخروج الموهوب من ملكه وصيرورته ملكا للموهوب له ومالا من أمواله إذا قبله ( و ) إن امتنع الواهب من دفعه للموهوب له ( أجبر ) بضم الهمز وسكون الجيم وكسر الموحدة الواهب ( عليه ) أي تسليمه للموهوب له لذلك . فيها من وهب هبة لغير ثواب فقبضها الموهوب له بغير أمر الواهب جاز قبضه ، إذ يقضى بذلك على الواهب إن منعه إياها .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث